ضرورة زيادة وعي الجمهور بمخاطر تداول نشر الشائعات




دعت #خدمة_الأمين أفراد الجمهور إلى ضرورة توخي الحذر، وعدم نقل أي معلومة قبل التأكد من صحتها.

جاء ذلك أمس الأول، خلال محاضرة في نادي الضابط في دبي، ألقاها جمال أحمد، من خدمة «الأمين»، وأكد فيها ضرورة زيادة وعي الجمهور بمخاطر تداول نشر الشائعات «كي لا تتداول معلومات مغلوطة تتحول إلى شائعات، تضع صاحبها أمام المساءلة القانونية، حيث تتناقل بدعوى التأكد من صحتها، ما يعد قانونياً فعلاً مجرماً كونه يثير البلبلة». وصرحت خدمة الأمين إن هناك حرب شائعات تحاك ضد الدولة، وهي من أقوى أسلحة الحرب النفسية الباردة، وتدار بواسطة وسائل إعلام كاذبة وحسابات وهمية على شبكات التواصل الاجتماعي تعرف بـ«الذباب الإلكتروني»، مؤكدة ضرورة الانتباه إلى هذه المخاطر، لأنها تخلف آثاراً سلبية حتى في ظل التماسك المجتمعي الذي تتميز به الإمارات.


EVENT GALLERY